ولد يوم وفاة ابي حنيفة , السيرة الذاتية لابي حنيفة النعمان

 

صورة ولد يوم وفاة ابي حنيفة , السيرة الذاتية لابي حنيفة النعمان

صور

ابو حنيفه النعمان بن ثابت الكوفي 80-150ه / 699-767م فقيه و عالم مسلم، و اول الائمه الاربعه عند اهل السنه و الجماعه ، و صاحب المذهب الحنفي في الفقه الاسلامي. اشتهر بعلمه الغزير و اخلاقه الحسنه ، حتى قال فيه الامام الشافعي: «من اراد ان يتبحر في الفقه فهو عيال على ابي حنيفه »، و يعد ابو حنيفه من التابعين، فقد لقي عددا من الصحابه منهم انس بن ما لك، و كان معروفا بالورع و كثره العباده و الوقار و الاخلاص و قوه الشخصيه . كان ابو حنيفه يعتمد في فقهه على سته مصادر هي: القران الكريم، و السنه النبويه ، و الاجماع، و القياس، و الاستحسان، و العرف و العاده . ولد ابو حنيفه بالكوفه و نشا فيها، و ربما كانت الكوفه احدى مدن العراق العظيمه ، ينتشر فيها العلماء اصحاب المذاهب و الديانات المختلفه ، و ربما نشا ابو حنيفه في هذه البيئه الغنيه بالعلم و العلماء، فابتدا منذ الصبا يجادل مع المجادلين، و لكنه كان منصرفا الى مهنه التجاره ، فابوه و جده كانا تاجرين، ثم انصرف الى طلب العلم، و اصبح يختلف الى حلقات العلماء، و اتجه الى دراسه الفقه بعد ان استعرض العلوم المعروفه في هذا العصر، و لزم شيخه حماد بن ابي سليمان يتعلم منه الفقه حتى ما ت حماد سنه 120ه، فتولى ابو حنيفه رئاسه حلقه شيخه حماد بمسجد الكوفه ، و اخذ يدارس تلاميذه ما يعرض له من فتاوى، حتى و ضع تلك الكيفية الفقهيه التي اشتق منها المذهب الحنفي. وقعت بالامام ابي حنيفه محنتان، المحنه الاولى في عصر الدوله الامويه ، و سببها انه و قف مع ثوره الامام زيد بن علي، و رفض ان يعمل عند و الي الكوفه يزيد بن عمر بن هبيره ، فحبسه الوالي و ضربه، و انتهت المحنه بهروبه الى مكه عام 130ه، و ظل مقيما بها حتى صارت الخلافه للعباسيين، فقدم الكوفه في زمن الخليفه العباسي ابي جعفر المنصور. اما المحنه الثانيه فكانت في عصر الدوله العباسيه ، و سببها انه و قف مع ثوره الامام محمد النفس الزكيه ، و كان يجهر بمخالفه المنصور في غاياته عندما يستفتيه، و عندما دعاه ابو جعفر المنصور ليتولى القضاء امتنع، فطلب منه ان يصير قاضي القضاه فامتنع، فحبسه الى ان توفي في بغداد سنه 150ه، و دفن في مقبره الخيزران في بغداد، و بني بجوار قبره جامع الامام الاعظم عام 375ه.

757 views