علاج اسهال التسنين عند الاطفال , التخلص من الاسهال للرضع

صور

تعتبر فتره «التسنين» عند الاطفال من اشق الفترات بالنسبه للام خاصه اذا كانت هذه اول تجربه لها مع الامومه .
ورغم ان اعراض التسنين من قيئ و ارتفاع حراره و احمرار عين ربما يصير معروفا في هذه المرحله ،
الا ان الاطباء يحذرون من اهمال الطفل و التعامل مع ما يحدث على انه «طبيعي» لان امراضا اخرى= ربما تكون=لها نفس الاعراض كالنزلات المعويه .
يقول الاطباء ان الاطفال الاصحاء تخرج اسنانهم من دون ان يصيبهم اي مرض سوى توعك بسيط،
واضطراب طفيف خلال الليل،
عكس الاطفال الضعفاء، الذين ربما تصاحب تسنينهم اعراض شديده كالقيئ و الاسهال
او التشنجات
واضطراب شديده في النوم
وكثره البكاء.
كما يصاب اخرون بالتهاب في الحنجره او الانف او بقيئ و اسهال،
بل و حتى نزلات شعبيه ،
وفي كل مره تبرز فيها احدى الاسنان يعيش الطفل نفس الاعراض.
ويشير الدكتور فؤاد طنطاوي استشاري طب الاطفال الى ان هذه الاعراض تختفي فجاه بظهور الاسنان لكن يجب الانتباه اليها جيدا.
ويتابع الى ان تسنين معظم الاطفال يبدا من 4 الى 9 شهور تقريبا،
وفي بعض الاحيان تتاخر ظهور الاسنان الى 12 شهرا.
وغالبا ما تلاحظ الام قبل ظهور الاسنان باسابيع،
زياده افراز اللعاب عند طفلها
وتنامي رغبته في العض،
ويبتعد عن الطعام، خاصه مع اشتداد الحراره في فصل الصيف، فلا يستطيع تحمل الوجبات الصعبه ،
وقد يصاحب هذا «فرك في العين»
وهرش فروه الراس و الاذنين،
فضلا عن استيقاظه اكثر من مره ليلا.
ويشير الدكتور سيد موصللي استشاري طب الاطفال الى ان اعراض التسنين مدتها تتفاوت من طفل الى طفل،
لكن بشكل عام يصحب هذه المرحله ضعف في جهاز المناعه ،

و بعض الاعراض الاخرى= التي تتشابه مع اعراض امراض اخرى، كالنزلات المعويه
التي ربما تبدا باسهال طفيف سرعان ما تزيد حدتها، و غالبا ما يصير ما ئيا ذا رائحه نفاذه ، مصحوبا بمغص و قيئ، كما ترتفع الحراره في الحالات الميكروبيه ،
وتؤدي الحالات الشديده منه الى جفاف يحتاج الى محاليل بالفم او الوريد،
لذلك لا يجب اعتبار الاسهال عرضا للتسنين فقط.

ايضا ربما يصير الطفل مصابا بالتهاب في الاذن الوسطى، لذلك يجب ملاحظه اذا زاد بكاء الطفل، و ما اذا بدا يتقيا او اصيب باسهال. اهمال هذه الاعراض او الجهل بها، ربما يزيد من حده التهاب الاذن مما يشكل خطوره بالغه عليها.

و يحذر الدكتور الموصللي من اعتبار احمرار العين مجرد عرض للتسنين، خاصه في فصل الربيع، حيث ينتشر الرمد الربيعي الذي يحدث احمرارا بالعينين و حكه يصاحبها بعض الافرازات، و ربما تتصور الام انه من التسنين، لكن في حالات الرمد يتكرر ذلك العرض و يستمر مدة اسابيع.

وبشكل عام فان اعراض التسنين لا تزيد عن 24 ساعه ،

# لذلك يجب استشاره الطبيب فور ملاحظه اي عرض غير طبيعي على الطفل، حمايه له من الاصابه باي ميكروب او فيروس،
# مع ضروره ابعاده عن اي عاده سيئه خلال فتره التسنين ربما تسبب له تشوهات في الاسنان،
! كعاده مص اصبع الابهام،
! و النوم في و ضع خاطئ او على و جهه، مما يسبب الضغط على الفكين،
! كذلك الابتعاد قدر الامكان عن استعمال الحلمات الصناعيه فتره التسنين،
! و اخيرا علاج الزكام المتكرر لدى الطفل و تعويده التنفس من الانف.

يتسبب التسنين ظهور الاسنان في تقلب امزجه الاطفال،
وتغير انفعالاتهم،
وكثره شكواهم،
ويستمر المزاج السيئ مع اعراض مرضيه بسيطه كلما شق سن كيفية الى الخارج.
وعاده ما يشعر الاطفال بضيق، و الم، و تورم اللثه ،
وارتفاع درجه الحراره ،
وعلى الام ان تدرك هذا التغير في طفلها، و تبدا بفحص لثتيه العليا و السفلى؛ لملاحظه بدايه نمو السن.

ولا يقتصر الضيق و الالم على الطفل، بل ينسحب ايضا الى الوالدين اللذين يعانيان بشكل متزامن من معاناه طفلهما،
وتتسبب كثره الشكوى في اقلاق راحتهما، و اضطرار الام الى السهر بجانب طفلها.

تجر عمليه التسنين معها الكثير من المشكلات الصحيه ،
اذ تضعف مناعه الطفل و يصبح اكثر عرضه للاصابه بالامراض،
وتزداد كميه اللعاب الذي يسيل من فمه،
ويؤدي ابتلاع الطفل لهذا اللعاب الى الام، و اضطراب حركه الامعاء، و بالتالي يعاني الطفل المغص.

ولا تعد كل الامراض الانفه الذكر سيئه للطفل،
اذ يسهم السائل اللعابي في ترطيب لثه الطفل، و تورمها مما يمهد الطريق امام السن.
في المقابل تحفز الالتهابات المعويه الناشئه من بعض الفيروسات، الاسنان على الخروج اذا تزامنت مع عمليه التسنين، و لكن يصحب نموها معاناه شديده بعكس الظروف الطبيعيه .

متى يبدا التسنين؟

يحدث التسنين لدى الاطفال بعد بلوغهم الشهر الخامس او اكثر، و نادرا ما يحدث قبل هذه السن. و يكتمل ظهور الاسنان اللبنيه 20 سنا اثناء السنوات الثلاث الاولى من عمر الطفل.

ليس على الوالدين ان يقلقا اذا تاخر نمو اسنان طفلهما بعد بلوغه الشهر السابع او الثامن، فكما يقول الدكتور طارق رنه استشاري طب و جراحه الاسنان:
قد يبلغ الطفل عامه الاول و ليس في فمه اسنان لاسباب و راثيه ،
او لان اسنانه لم تخرج خارج اللثه و بقيت مدفونه تحتها.
وتتسبب بعض الامراض في تاخير نمو اسنان الطفل، كمرض مساميه العظام، او كساح الاطفال.

وفي حالات نادره يولد الطفل بسن او اثنين يلمعان في فمه. و تشكل هذه الحالات و احدا لكل الفي مولود، و لذا فهي نادره الحدوث، و لا تسبب هذه الاسنان اي مضار، بل قد تختفي مع مرور الزمن بفعل الضغط الناشئ عن الرضاعه ، ثم تعاود الظهور مجددا في و قتها المحدد.

تستمر المشكلات الصحيه ، و اعراض التسنين حتى يستكمل الطفل اسنانه اللبنيه ،
وكلما زاد عدد الاسنان في الفم قل احتمال تعرضه للامراض و ازدادت مناعته ضدها،
ولهذا فان العنايه مطلوبه جدا جدا في بدايات التسنين ليجتاز الطفل المرحله بسهولة .

اذا لاحظت بدايات الشكوى على طفلك فلا تترددي في اخذه الى الطبيب،
ولو كانت الاعراض التي يشتكي منها بسبب ظهور الاسنان، فان لدى الاطباء تقدير جيد، و تشخيص سليم لحاله الطفل.

الام التسنين

يمكنك باقل جهد تخفيف الام طفلك الناشئه عن التسنين، الدكتور طارق رنه ينصحك بالخطوات الاتيه لتحقيق ذلك الهدف:

• لفي قطعه قماش حول اصبعك ثم مرريها على لثه طفلك لازاله البكتريا العالقه باللثه ، و تسهيل خروج الاسنان.

• يفضل الاطفال حك لثتهم بشيء قاس، اعطي طفلك كسره من البسكويت، او عضاضه لمساعدته على التخلص من تهيج اللثه .

• يفضل ان تكون=العضاضه بارده ، لذا احتفظي بها في الثلاجه . بعض نوعيات العضاضات تحتوي على سائل جل)، بمقدوره الاحتفاظ بالبروده لوقت اطول.

• استشيري طبيبك حول بعض الادويه المسكنه للالام، و المساعده على نمو السن. بعض هذه الادويه موجود على مظهر جل يمرر على لثه الطفل.

• اصحبي طفلك الى الطبيب اذا اشتدت عليه الاعراض، و لا تهمليه بحجه انه يعاني التسنين لا امراضا فعليه .

• تذكري دائما ان التغذيه السليمه للطفل تؤدي الى نمو اسنانه بشكل طبيعي، و احرصي على ان ترضعيه رضاعه طبيعيه .

حافظي على اسنانه

لا تقتصر العنايه بالاسنان على البالغين، و القادرين على استخدام الفرشاه ، بل تمتد العنايه بالاسنان الى بدايات ظهورها.

وتؤدي قطعه من القماش ذلك الغرض لطفلك الصغير بتمريرها على جانبي الاسنان.

عندما يصير الطفل قادرا على استعمال الفرشاه فممكن الحفاظ على اسنانه كما يقول الدكتور طارق رنه بالخطوات الاتيه

• اختاري معجون اسنان خاص بالاطفال يحتوي على نسبه اقل من الفلورايد، اذ يضطر الطفل في احيان كثيره الى ابتلاع المعجون.

• احضري طاقم اسنان صناعي خفيف ليكون دميه بين يدي طفلك، و اتركيه يلعب به بالفرشاه ، مع تدريبه على اروع و سائل تنظيف الاسنان.

• لا تكافئي ابنك بالحلوى في غالب الامور، قدمي له الحلوى مع الوجبات.

• عودي طفلك المبادره الى تنظيف اسنانه، كلما تناول و جبه حتى لو كانت قليله .

• قد يشق على طفلك النظام الصارم في التنظيف، و اقل الامور ان يتعود الطفل المضمضه .

• للسواك دور كبير في المحافظه على نظافه السن، و يتخذ الطفل و الديه قدوه في امور كثيره . التزمي و والده بهذه السنه المطهره ، و اعطي طفلك سواكا يتسلى به، و ينظف به اسنانه

760 views