مقدمة موضوع تعبير , مقدمة تعبير وخاتمة المقدمة

صورة مقدمة موضوع تعبير , مقدمة تعبير وخاتمة المقدمة

صور

مقدمة ، تعبير، و خاتمة المقدمة هي افتتاح لمقال التعبير، و ممكن كتابة هذه الافتتاحية بعدة اساليب منها الشواهد، و ايات قرانية ، و احاديث شريفة ، و اقوال ما ثورة ، و حكم، و ابيات شعر. و ممكن ايضا بدء مقال التعبير باسئلة ، و صيغة السؤال ممكن ان تكون: كيف، او لماذا، او هل، و غيرها. و لا تتجاوز المقدمة عدة سطور. التعبير: هو افصاح الانسان عما في نفسة من الافكار، و المعاني، و المصطلحات، و توظيفها بكيفية سليمة ، و تصوير جميل. او هو القدرة على السيطرة على اللغة ، و استخدامها للتعبير عن النفس. و يكتب فيه جوهر الموضوع، و شرح الفكرة الاولي شرحا مفصلا، و ممكن عرض المشكلة في الموضوع، و وضع الحلول المناسبة لها، و اظهار النتائج المستوحاة من الفكرة المعروضة في جوهر الموضوع. الخاتمة تكون=عبارة عن 3 اسطر او اقل، لانهاء المقال بخاتمة مرتبة ، و يتم فيها اختصار الموضوع، و ممكن اضافة احد من الشواهد. و هذه هي الكيفية المثالية لكتابة مقال تعبير متميز. كتابة التعبير قبل البدا في كتابة المقال الابداعى لابد ان تتبع عدة خطوات و هي: تقسيم المقال الى افكار او عناصر. البدا بمقدمة مناسبة ، مدعمة باية قرانية او حديث شريف. استخدام افكار مترابطة و متسلسلة .

ترك مساحة بيضاء في بداية كل فقرة ، لراحة عين القارىء، و مراعاة النظام. استخدام علامات الترقيم، و اجتناب الاخطاء الاملائية و النحوية . الكتابة الواضحة بخط جيد، و اجتناب الكشط او الشطب، لانة يشوة الورقة . تدعيم الكلمات بالايات القرانية ، و الاحاديث الشريفة ، و الحكم، و الاقوال الماثورة . الابتعاد عن العبارات العامية ، و التكرارالممل. وضع خاتمة مناسبة تلائم المقال . كتابة مقال التعبير على مظهر فقرات، حيث تكتب كل فكرة على هيئة فقرة ، و بعد انتهاء كل فقرة نضع نقطة و نبدا من اول السطر. مراعاة علامات الترقيم مثل: ، بين الجمل لربطهم. . بعد الانتهاء من كل فكرة . بعد الفعل قال او قيل. بعد السؤال. علامة التعجب. ” “ بينهما اية او حديث. نصائح عند كتابة التعبير يجب على كل شخص يريد ان يكتب تعبيرا عن مقال معين ان يراعى عدة امور: قراءة المقال المطلوب الكتابة فيه قراءة جيدة متانية . الكتابة على سطر و ترك السطر الاخر. مراعاة قواعد النحو و الاملاء. ترتيب الافكار و وجود تسلسل و اضح فيها. الاستشهاد بايات قرانية صحيحة و مضبوطة . الاستشهاد باحاديث نبوية شريفة ملائمة للموضوع. الاستشهاد باقوال الشعراء و الحكماء. ابداء الراى في حدود المقبول، و من دون مبالغة . اختيار الالفاظ الجيدة و الملفتة . التنوع بين الاسلوب الخبرى و الانشائي. استخراج العناصر الاساسية التي يحتويها راس الموضوع. كتابة فقرة واحدة لا تزيد عن خمسة اسطر عن كل عنصر. اهمية التعبير و سيلة الاتصال مع الاخرين، سواء بين الافراد او المجتمعات. المحصلة النهائية لتعلم اللغة ، فكل الفنون تصب فيه. تنمية مستدامة لعملية التفكير و التعبير عن النفس، و هما و ظيفتا اللغة . و سيلة للتاثير في المجتمع، سواء عن طريق الالقاء او الكتابة . امثلة نذكر هنا بعض المقدمات الجاهزة ، و التي تصلح لعدة مقالات في التعبير، مع ذكر خاتمتها. المقدمة الحمد لله الذى و هبنى عقلا مفكرا، و لسانا ناطقا، اعبر به عما يجول في خاطرى تجاة ذلك المقال الشيق الذى تمنيت ان اتحدث فيه ” ذكر اسم المقال “.

-الخاتمة اتمني من الله العلى القدير ان اكون ربما حزت على اعجابكم، فان اصبت فهو من عند الله، وان اخطات فانه من الشيطان. المقدمة مما لا شك فيه ان ذلك المقال هو من الموضوعات الهامة في حياتنا، و لذلك سوف اكتب عنه في السطور القليلة القادمة ، متمنيا من الله تعالى ان ينال اعجابكم، و يحوز على رضاكم، و ابدا ممسكا بالقلم مستعينا بالله، لاكتب على صفحة فضية عبارات ذهبية ، تشع بنور المعرفة ، باحرف لغتنا العربية ، لغة القران الكريم. الخاتمة و هكذا فان لكل بداية نهاية ، و خير العمل ما حسن اخره، و خير الكلام ما قل و دل، و بعد ذلك الجهد المتواضع اتمني ان اكون موفقا في سردى للعناصر السابقة ، سردا لا ملل فيه، و لا تقصير، موضحا الاثار الايجابية و السلبية لهذا المقال الشيق الممتع، و فقنى الله و اياكم لما فيه صالحنا كلا. المقدمة ان حلوة البيان و سحر الكلام، ليعجزان عن التعبير في ذلك المجال؛ فقد تحدث العديدون عنه، و طوقتة الاقلام اكثر من مرة ، و ما اني الا قطرة في بحر، احاول ان استعير بلاغة القول، و سحر الاداء، و حلوة البيان، لاعبر عن كل ما يجول في صدري، و تنطق به مشاعري، و انه ليسعدنى ان اجول بفكرى و عقلى متحدثا في ذلك المقال الشيق، الذى يعتبر من مقالات الساعة ، فمقال ” ذكر اسم المقال “، من المقالات الحيوية التي يجب على كل منا ان يعبر عنه بطريقتة الخاصة ، و بذلك تتبلور الافكار، و نضع نصب اعيننا تصورا للموضوع، و خلاصة للاذهان، فانه مما لا شك فيه ان ” نسهب في الحديث عن المقال “. الخاتمة و في النهاية لا املك الا ان اقول انا ربما عرضت رايي، و ادليت بفكرتى في ذلك الموضوع، لعلى اكون ربما و فقت في كتابتة و التعبير عنه، و اخيرا ما اني الا بشر، ربما اخطئ و ربما اصيب، فان كنت ربما اخطات فارجو مسامحتي، وان كنت ربما اصبت فهذا كل ما ارجوة من الله عز و جل. المقدمة لست ادرى من اين ابدا و هل تطاوعنى العبارات فان العبارات تتصاغر، و الكلمات تتضاءل، و لكننى ساحاول قدر استطاعتى عساى ان اوفق، فقد قال تعالى:” و قل اعملوا فسيري الله عملكم و رسولة و المؤمنون “، التوبة /105. الخاتمة و اخيرا و بعد تحليل العناصر و الموضوع، فانى اجد لذة و اني اكتب ذلك الموضوع، و مهما كتبت لن اوفية حقه.قال الشاعر: و ما كل لفظ في كلامي يكفينى و ما كل معنى في قولى يرضيني. المقدمة مما لا شك فيه ان ذلك المقال هام و نافع، و يمس جوانب هامة من حياتنا، فهو كالدوحة السامقة ، الخضراء كاخضرار الربيع، علنا نحقق حلمنا الرائع عبر الحياة و الامل. اري افكارى تتدافع في حماسة كى تعانق مداد القلم، لتعبر عن ذلك الموضوع، و تنثر من الاشجان و الفكر عبر سطوري، و التي ارج وان اصور نبضى و فكرى من خلالها، كحديقة غناء و رودها زاهية ، و اريجها فواح، و ثمارها ممتعة . الخاتمة و هكذا ترنم القلم على قيثارة الفكر و الشجن، متجولا حينا، و متاملا احيانا؛ فالمقال كالدوحة المثمرة ، اغصانها و افرة ، و ثمارها متعة لذيذة ، تحتاج صفحات و صفحات كى ناتى على ذكر ثمارها، فما بالنا بظلالها الوافرة . فهذا جهد متواضع لعلة انار غصنا من اغصانها، علنى اكون ربما قدمت شيئا نافعا.

صورة مقدمة موضوع تعبير , مقدمة تعبير وخاتمة المقدمة