يوم الأحد 1:13 صباحًا 25 أغسطس 2019

عادة الشهرية للنساء , الدورة الشهرية عند الاناث

صور عادة الشهرية للنساء , الدورة الشهرية عند الاناث

الدورة الشهرية بالانجليزية Menstrual cycle هي دورة من التغيرات الطبيعية التي تحدث في الرحم و المبيض بهدف تمكمين عملية التكاثر ففيها يتم انتاج البويضات و تجهيز الرحم للحمل،

 

و تحدث الدورة في اناث الانسان في فترة خصوبتهن،

 

و وقتها يتحكم به حسب الساعة الحيوية ،

 

 

و تتكرر فيهن بين بدء الاحاضة السن الذى تحدث فيه اول دورة و سن الياس السن الذى تحدث فيه اخر دورة .

 


وتقسم كل دورة بناء على الاحداث التي تحدث في المبيض او تلك التي تحدث في الرحم الى ثلاثة اطوار: الطور الجرابي و التبويض و طور الجسم الاصفر في الدورة المبيضية و الحيض و طور التكاثر و الطور الافرازى في الدورة الرحمية ،

 

 

و يتحكم بكلتى الدورتين بهرمونات جهاز الغدد الصماء،

 

و يمكن لموانع الحمل الهرمونية ان تتعارض مع التغيرات الهرمونية الطبيعة بشكل يمنع عملية التكاثر.
وجرت العادة على ان يحسب طول الدورة الشهرية بالايام من اول يوم لخروج دم الحيض و حتى خروجة في الدورة التي تليها،

 

و المتوسط لطول الدورة الشهرية هو 28 يوم،

 

و لكن الطول يختلف بين النساء بمدي يتفاوت بين 21 و 45 يوم،

 

و كما يختلف طول الدورة الشهرية بين النساء فان طولها يختلف للمراة الواحدة بين دورة و اخرى،

 

و تعتبر المراة ذات دورة منتظمة اذا كان الفرق بين طول اصغر دورة و اطول واحدة لها اقل من 8 ايام،

 

واما اذا كان الفرق يعادل 8 ايام او اكثر فتعد المراة ذات دورة غير منتظمة .

 


ولا تقتصر تاثيرات الدورة الشهرية على المبيض و الرحم و اعضاء الجهاز التناسلي الانثوى و انما تمتد لتشمل الاجهزة الحيوية الاخرى،

 

فالدورة الشهرية قد تؤدى الى تغير المزاج و قد تسبب الما في الثدي على سبيل المثال.
وشرعت بعض الدول معظهما دول اسيوية – اجازة خاصة تسمح للمراة العاملة باخذ اجازة مدفوعة او غير مدفوعة الاجر في فترة حيضهن،

 

و لكن هذه الاجازة تبقي قضية خلافية خاصة وان البعض يعتبرها تمييزا على اساس الجنس و انها تقلل من كفاءة العمل.

البداية و الانقطاع[عدل] السن الذى تحدث فيه اول دورة شهرية يعرف ببدء الاحاضة بالانجليزية Menarche)،

 

و متوسطة في الانسان هو 12-15 سنة ،

 

 

و لكن في المجمل سن بدء الاحاضة يعد طبيعيا اذا حدثت في اي عمر بين 8 و 16 سنة ،

 

 

فيمكن لعوامل الوراثة و التغذية و الصحة العامة ان تؤثر عليه بتبكيرة او تاخيره،

 

و هذا السن اخذ في الهبوط عالميا،

 

و قد ابتكرت عدة نظريات لتفسير ذلك الهبوط،

 

اشهرها الاستخدام المفرط للهرمونات في المنتوجات التي يستعملها الانسان.
اما السن الذى تحدث فيه اخر دورة شهرية فيعرف بسن الياس او الاياس بالانجليزية Menopause)،

 

و متوسطة في الانسان هو 52 سنة ،

 

 

و لكن ليس نادرا ان تبلغ المراة سن الياس في اي سن بين 45 و 55 سنة ،

 

 

و يعد الاياس قبل سن 45 سنة في الدول الصناعية مبكرا و سابقا لاوانه،

 

و حالة كحال بدء الاحاضة في كونة بشكل كبير نتيجة للعوامل الحيوية ،

 

 

و لكن بعض الجراحات و الادوية الطبية من المكن ان تؤدى الى ان يحدث انقطاع الطمث مبكرا عنه بدونها.
الطول و الانتظام[عدل] جرت العادة على ان يحسب طول الدورة الشهرية بالايام من اول يوم لخروج دم الحيض و حتى خروجة في الدورة التي تليها،

 

و المتوسط لطول الدورة الشهرية هو 28 يوم،

 

و لكن الطول يختلف بين النساء بمدي يتفاوت بين 21 و 45 يوم،

 

و كما يختلف طول الدورة الشهرية بين النساء فان طولها يختلف للمراة الواحدة بين دورة و اخرى،

 

و تعتبر المراة ذات دورة منتظمة اذا كان الفرق بين طول اصغر دورة و اطول واحدة لها اقل من 8 ايام،

 

واما اذا كان الفرق يعادل 8 ايام او اكثر فتعد المراة ذات دورة غير منتظمة .

 


الاطوار[عدل] الدورة المبيضية [عدل] الطور الجريبي[عدل] تبدا الدورة المبيضية بالطور الجريبى بالانجليزية Follicular phase)،

 

و الذى يتزامن حدوثة مع الحيض و طور التكاثر في الدورة الرحمية ،

 

 

و فيه يستعد المبيض لاطلاق البويضة و تنضج جريبات او بصيلات – المبيض بالانجليزية Ovarian follicles).
تبدا مستويات الهرمون المحفز للجريبات بالانجليزية Follicle-stimulating hormone و الذى يفرز من الفص الامامي من الغدة النخامية بالارتفاع في الطور الجريبى ما يحفز عددا من الجريبات الموجودة في المبيض على النمو و التي تتنافس فيما بينها على السيادة ما يؤدى الا توقفها كلها عن النمو عدا واحد منها يستمر في النضوج.
يحتوى الجريب الناضج على البويضة التي ستطلق في طور الاباضة ،

 

 

و يطلق عليه اسم جريب دوغراف نسبة الى عالم التشريح الهولندى ريغنير دى غراف او الجريب الثالثى تميزا له عن الجريبات الاولية و الثانوية .

 


التبويض[عدل]

مبيض على و شك ان يطلق بويضه
التبويض او طور الاباضة بالانجليزية Ovulation phase هو ثاني اطوار الدورة المبيضية ،

 

 

و يتزامن حدوثة مع نهاية طوار التكاثر و بداية الطور الافرازى في الدورة الرحمية ،

 

 

و فيه تطلق البويضة الناضجة من المبيض باتجاة قناة فالوب.
ترتبط عملية الاباضة بارتفاع مستوي الهرمون المنشط للجسم الاصفر بالانجليزية Luteinizing hormone)،

 

و الذى يقوم هرمون الاستراديول بتثبيط علمية افرازة من الفص الامامي للغدة النخامية اثناء الطور الجريبي،

 

و لكن عندما تشارف البويضة على النضوج ترتفع مستويات الاستراديول،

 

و يتحول تاثيرة من مثبط لافراز الهرمون المنشط للجسم الاصفر الى محفز له،

 

فتنتج كميات كبيرة من الهرمون المنشط للجسم الاصفر،

 

و يحدث ارتفاع حاد في مستوياته.
يبدا الارتفاع في مستوي الهرمون المنشط للجسم الاصفر في اليوم 12 في الدورة المتوسطة ،

 

 

و قد يستمر ل 48 ساعة ،

 

 

و يؤدى الى نضوج البويضة و الى اضعاف جدار جريبها في المبيض ما يقود الى اطلاقها منه،

 

فتلتقطها اهداب قناة فالوب.
الكيفية التي يسبب بها الاستراديول تاثيرين متعاكسين على افراز الهرمون المنشط للجسم الاصفر غير مفهومة بالكامل،

 

ففى الحيوانات يسبق الارتفاع الحاد في مستوي الهرمون المنشط للجسم الاصفر ارتفاع حاد اخر في مستويات الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية بالانجليزية Gonadotropin-releasing hormone ما يقترح ان تاثير الاستراديول يقع على الوطاء – تحت المهاد بالانجليزية Hypothalamus – الذى يتحكم بافراز الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية ،

 

 

و انه يوجد في الوطاء نوعين من مستقبلات الاستروجين: الفا المسؤولة عن التغذية الراجعة السلبية بين الاسترادويل و الهرمون المنشط للجسم الاصفر و بيتا المسؤولة عن العلاقة الايجابية بينهما،

 

اما في الانسان فحتى لو بقيت مستويات الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية ثابتة فالاسترادويل قادر على ان يحدث ارتفاعا في مستويات الهرمون المنشط للجسم الاصفر ما يقترح قدرة الاسترادويل على التاثير المباشر على الغدة النخامية .

 


تبقي البويضة في قناة فالوب لمدة يوم واحد تقريبا اذا لم تخصب بحيوان منوي،

 

و من ثم تبدا في التحلل،

 

و لكن اذا ما خصبت فانها تبدا في النمو و تكوين الجنين مباشرة ،

 

 

و في هذه الحالة تحتاج الى ثلاثة ايام لتصل الى الرحم و الى ثلاثة ايام اخرى لتنغرس في بطانته.
تجدر هنا الاشارة الى ان الاباضة لا تتناوب بالضرورة بين المبيضين،

 

ففى الواقع يظهر ان اختيار اي المبيضين الايمن و الايسر سيقوم بالتبويض عشوائي،

 

و انه لا يوجد تنسيق بينهما في ذلك،

 

و لهذا يحدث احيانا ان تنطلق بويضتان في دورة واحدة ما ينتج – اذا ما تم تخصيبهما – تواما غير متطابق،

 

و الى ان طور الاباضة يصاحب في بعض النساء بالم مميز يعرف بالم الاباضة او الم منتصف الدورة ،

 

 

و الذى قد يحدث فيهن بشكل دائم مع كل دورة او بشكل متقطع في دورة دون اخرى،

 

و يعتقد ان اسباب هذا الالم متعددة ،

 

 

وان منها انتفاخ الجريبات او تمزق جدار المبيض او انقباضات قناة فالوب.
الطور الاصفوري[عدل] الطور الاصفورى بالانجليزية Leteal Phase هو الاخير في الدورة المبيضية ،

 

 

و يتزامن حدوثة مع الطور الافرازى في الدورة الرحمية ،

 

 

و فيه تعمل هرمونات الغدة النخامية – الهرمون المنشط للجسم الاصفر و الهرمون المحفز للجريبات تحديدا – على تحويل ما تبقي من الجريب الناضج الى جسم اصفر يفرز هرمون البروجيسترون،

 

فيعمل البروجيسترون على تهيئة بطانة الرحم لعملية الانغراس و الحفاظ عليها.
يعمل البروجيسترون ايضا على تثبيط افراز الهرمون المنشط للجسم الاصفر و الهرمون المحفز للجريبات،

 

و اللذان يحتاجهما الجسم الاصفر للحفاظ على نفسه،

 

فتبدا مستوياتهما بالانخفاص ما يؤدى الى ضمور الجسم الاصفر،

 

فتنخفض بذلك مستويات البروجيسترون ما يقود بدورة الى سقوط بطانة الرحم و نزول دم الحيض معلنا نهاية الدورة الشهرية و بداية دورة جديدة .

 


اما في حال حدوث الاخصاب فيفرز الجنين المنغرس هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية بالانجليزية Human chorionic gonadotropin الذى يتشابة مع الهرمون المنشط للجسم الاصفر،

 

فيمنع الجسم الاصفر من الضمور،

 

فيسمتر الاخير بافراز هرمون البروجيسترون الذى يحافظ على الحمل.
هرمون موجهة الغدد التناسلية هو نفسة هرمون الحمل الذى تعتمد العديد من اختبارات الكشف عن الحمل على و جودة لاثبات الحمل.
الدورة الرحمية [عدل] تتعلق الدورة الرحمية تحت تاثير هرمون الاستروجن بزيادة سمك جدارة الداخلي،

 

و زيادة اوعيتة الدموية و خلاياة الافرازية .

 

 

تصل اسفنجية جدار الرحم الى اقصاها مع اليوم الرابع عشر من الدورة المتوسطة المدة – 28 يوما – و تبدا في الهبوط التدريجى بعدها و حتى حدوث الحيض.

 

قبل الحيض ببضعة ايام يحدث هبوط مفاجئ في نسبة هرمونى الاستروجن و البروجسترون يؤديان الى تقلص الاوعية الدموية الملتوية الموجودة بجدار الرحم و بالتالي لتنكرز الجدار و من ثم تساقطه.
فاذا لم يحصل تلقيح او اخصاب او حمل،

 

يقوم الرحم بالتخلص من الجدار باخراجة خارج الجسم بما يسمي بالحيض،

 

الذى هو جدار الرحم و دم خارجين من الجسم عن طريق المهبل.

 

بالرغم من ان هذا يسمي بصورة عامة بدم ،

 

 

الا انه يخلتف عن مكونات الدم الطبيعي.

 

75 من دم الحيض دم شريانى و 25 منه و ريدي.

 

تحسب الدورة الشهرية عند بداية خروج الحيض،

 

لكونها علامة خارجية تتوافق مع دورة الهورمونات.
الحيض[عدل] الحيض هو اول اطوار الدورة الرحمية ،

 

 

و يسمي الطمث او القرء،

 

و الية يرجع القصد عند القول ان المراة في دورتها،

 

و خروج دم الحيض علامة على ان المراة لم تحمل في دورتها السابقة ،

 

 

و لكن لا يمكن الجزم بعدم حدوث الحمل بناء على خروج الدم لوجود العديد من الاسباب و العوامل التي قد تؤدى الى ان تنزف المراة في بداية حملها.
تستمر فترة الحيض عادة ثلاثة الى خمسة ايام،

 

و لكن استمرارها ليومين و حتى سبعة ايام يظل طبيعيا،

 

و في كل حيضة تخسر المراة 35 ملم من دمها في المتوسط – المدي الطبيعي يتفاوت بين 10 و 80 ملم من الدم ،

 

و كلما كانت كمية الدم اكبر كلما زادت احتمالية الاصابة بنقص الحديد.
طور التكاثر[عدل] طور التكاثر هو الثاني في الدورة الرحمية ،

 

 

و فيه تنمو – تتكاثر – بطانة الرحم.
الطور الافرازي[عدل] الطور الافرازى هو اخر اطوار الدورة الرحمية ،

 

 

و يتزامن حدوثة مع الطور الاصفورى في الدورة المبيضية .

 


منع التبويض[عدل] موانع الحمل الهرمونية [عدل] لا تؤثر العديد من من و سائل منع الحمل و تنظيم النسل كوسائل منع الحمل الحاجزة و التعقيم الجراحى في الدورة الشهرية ،

 

 

و لكن لا ينطبق ذلك على موانع الحمل الهرمونية و التي تتوفر بعدة اشكال مختلفة منها الحبوب الفموية ،

 

 

و الغرسات التي تزرع تحت الجلد،

 

و الحقن المانعة للحمل،

 

و اللصقات،

 

و اللوالب الرحمية و الحلقات المهبلية ،

 

 

و تقسم عموما الى نوعين: الموانع المحتوية على البروجستيرون فقط و الموانع المركبة .

 


تعمل التغذية الراجعة السلبية للبروجستيرون على خفض افراز الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية من الوطاء ما يؤدى بدورة الى انخفاض افراز الهرمون المحفز للجريبات و الهرمون المنشط للجسم الاصفر من الجزء الامامي للغدة النخامية ،

 

 

فلا تنمو جريبات المبيض و لا تنضج بسبب اخفاض مستويات الهرمون المحفز للجريبات،

 

و بدون نضج الجريبات لا ترتفع مستويات الاستراديول،

 

و بدون الاسترادويل لا يحدث الارتفاع الحاد في مستوي الهرمون المنشط للجسم للاصفر – الارتفاع الذى يحدث في منتصف الدورة الشهرية و يسبق التبويض عادة ،

 

و بالتالي لا يمنع التبويض لعدم نضوج الجريبات و لعدم حدوث ارتفاع حاد في مستويات الهرمون المنشط للجسم الاصفر.
تعتمد قدرة موانع الحمل المحتوية على البروجستيرون فقط على منع التبويض على مقدار جرعة البروجستيرون و نشاطه،

 

فالحقن المحتوية على جرعات عالية من البروجستيرون تمنع نضج الجريبات و التبويض بشكل كامل،

 

اما الحبوب المحتوية على جرعات متوسطة منه فتسمح ببعض النضج في الجريبات و لكنها تمنع التبويض بثبات في 97-99 من الدورات الشهرية ،

 

 

بينما تمنع الغرسات و الحبوب المحتوية على جرعات منخفضة على منع التبويض في حوالى 50 من الدورات،

 

و لهذا تعتمد فعالية هذه الغرسات و الحبوب في منع الحمل اضافة الى منعها للتبويض – على تاثيراتها الاخرى،

 

و من ذلك زيادة سماكة مخاط عنق الرحم ما يمنع الحيوانات المنوية منعا فيزيائيا من دخول الرحم فلا تتاح الفرصة لحدوث الاخصاب.
تحتوى الموانع المركبة على الاستروجين اضافة الى البروجسيترون،

 

و وجود الاستروجين في الموانع المركبة يزيد من فعاليتها في منع نضوج الجريبات و منع التبويض لقدرة التغذية الراجعة للاستروجين على التسبب بالخفض الشديد لافراز الهرمون المحفز للجريبات.
المنع بالرضاعة الطبيعية [عدل] تعمل الرضاعة الطبيعة على تثبيط افراز الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية و الهرمون المنشط للجسم الاصفر بطريقة التغذية الراجعة السلبية ،

 

 

و اذا ما كان مقدار هذا التثبيط كافيا فانه يؤدى الى و قف نمو الجريبات و منع التبويض ما يجعل من الرضاعة الطبيعية و سيلة طبيعية لمنع الحمل و تحديد النسل.
يمكن للرضاعة الطبيعة اذا ما طبقت بطريقة مثالية ان تمنع الحمل بنسبة 98 في اول ستة شهور بعد الولادة ،

 

 

و يشترط لذلك امور منها ان يعتمد المولود في غذائة اعتمادا كليا على الرضاعة الطبيعية ،

 

 

و ذلك لان استخدام بدائل حليب الام في تغذية الرضيع يضعف من فعالية الرضاعة الطبيعية في منع الحمل،

 

و يشترط كذلك ان تتم الرضاعة مرة كل اربع ساعات في النهار و كل ست ساعات في الليل على الاقل،

 

فكلما زاد عدد الرضعات كلما ازدادت احتمالية نجاح الرضاعة الطبيعة في منع التبويض و بالتالي في منع الحمل.
تستانف المراة دورتها الشهرية اذا ما اتمت رضاعة مولودها في المتوسط بعد 14 اشهر و نصف الشهر من الولادة ،

 

 

لكن النساء يختلفن فيما بيهنهن في ذلك بشكل و اضح،

 

فبعضهن قد تعود اليهن الدورة بعد الولادة بشهرين،

 

و بعضهن الاخر قد يستمرن بدون دورة لما قد يصل الى 42 شهر من الولادة .

 

440 views

عادة الشهرية للنساء , الدورة الشهرية عند الاناث