2:06 مساءً الجمعة 17 أغسطس، 2018

التوبة خالد الراشد , احدث دروس خالد الراشد


 

صوره التوبة خالد الراشد , احدث دروس خالد الراشد

ان ألحمد لله،
نحمدة و نستعينه و نستغفره و نستهديه،
ونعوذ بالله مِن شرور أنفسنا و من سيئاتِ أعمالنا،
من يهده الله فلا مضل لَه و من يضلل فلا هادى له،
واشهد أن لا أله ألا الله و حده لا شريك لَه و أشهد أن محمدا عبده و رسوله.

يا أيها ألَّذِين أمنوا أتقوا الله حق تقاته و لا تموتن ألا و أنتم مسلمون [ال عمران:102]،
يا أيها ألناس أتقوا ربكم ألَّذِى خلقكم مِن نفْس و أحده و خلق مِنها زوجها و بث مِنهما رجالا كثِيرا و نساءَ و أتقوا الله ألَّذِى تساءلون بِه و ألارحام أن الله كَان عليكم رقيبا [النساء:1]،
يا أيها ألَّذِين أمنوا أتقوا الله و قولوا قولا سديدا يصلح لكُم أعمالكُم و يغفر لكُم ذنوبكم و من يطع الله و رسوله فقد فاز فوزا عظيما [الاحزاب:70-71].

اما بَعد..

فان أصدق ألحديث كلام الله و خير ألهدى هدى محمد صلي الله عَليه و سلم و شر ألامور محدثاتها و كل محدثه بدعه و كل بدعه ضلاله و كل ضلاله بالنار.

قل يا عبادى ألَّذِين أسرفوا علَي أنفسهم لا تقنطوا مِن رحمه الله أن الله يغفر ألذنوب جميعا انه هُو ألغفور ألرحيم [الزمر:53]،
وانى لغفار لمن تاب و أمن و عمل صالحا [طه:82].

انا و أياكم فِى مكان مبارك فِى ساعة مباركه فِى حضور مبارك فِى ليلة عنوان:
توبه صادقه.

التوبه بِداية حيآة و نِهاية حياه،
بِداية مَع ألهدايه و نِهاية مَع ألغوايه،
التوبه مِنه و فضل مِن الله يمن بها علَي مِن يشاءَ مِن عباده فَهو ألتواب ألرحيم.

التوبه أمتحان للتائبين ليعرف ألصادقون و ألكاذبون،
التوبه ميلاد جديد و أنطلاقه الي عهد مديد،
أنها حيآة شعارها ألحيآة مَع ألله.

المطلوب:
هو ألصدق مَع ألله،
لذا أسميتِ ألمحاضره:
توبه صادقه.

احبتى
كثير هُم ألَّذِين يتوبون،
لكن قلِيل هُم ألَّذِين يصدقون فِى توبتهم و يثبتون.

كتبتِ ألمحاضره علَي مدي أيام و ليال طوال،
تنقلتِ فيها مِن كتاب الي كتاب،
وسمعتِ أخبارا و أخبارا فاخترتِ مِن أخبار ألماضى و ألحاضر طرزتها بالاياتِ و ألاحاديث و ألاثار،
ضمنتها أبياتا مِن ألاشعار و أقوالا للصالحين ألاخيار.

اردتِ مِن طرح ألموضوع تثبيتِ ألتائبين و تذكير ألغافلين.

اردتِ أن أذكر ألكُل انه ما نزل ذنب ألا ببلاء،
وما رفع ألا بتوبه،
جعلتِ ألحديث موجها للكُل ذكرانا و أناثا نساءَ و رجالا،
فالتوبه و ظيفه ألجميع.

فهيا معا نركب قطار ألمستغفرين الي ديار ألتائبين،
وننضم الي قوافل ألعائداتِ و ألعائدين،
ونبدل ألحال مِن حال الي حال قَبل نزول مفرق ألجماعاتِ و هاذم أللذات،
فلا ندرى اين تَكون ألدار غدا،
الي روضه مِن رياض ألجنه أم الي حفره مِن حفر ألنار،
ومن أشرقتِ بدايته أشرقتِ نهايته،
ومن كَان مَع الله كَان الله معه،
ان مِن صدق مَع الله فِى توبته صدق الله معه و وفقه لحسن خاتمته.

ان ألتوبه و ألنجاه بالاستغفار لا بالتمادى و ألاستهتار،
وانه مِن بذل ألاسباب و صل الي ألابواب.

عناصر أللقاء:

العنصر ألاول:
توبه كاذبه.

العنصر ألثاني:
باختصار مَع ألَّذِين خَلفوا.

العنصر ألثالث:
من ترك شيئا لله.

العنصر ألَّذِى يليه:
لستِ فاتنه بل ظالمه.

ثم أخيرا:
اعتبروا يا أولى ألابصار!

246 views

التوبة خالد الراشد , احدث دروس خالد الراشد